دجلة الخير


 
الرئيسيةالبوابةس .و .جالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 من هو الشيطان ؟؟؟!!!

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
sajjad ali
عضو نشيط

avatar

عارضة طاقة :
0 / 1000 / 100

التواجد اليومي :
10 / 10010 / 100

بلدك : العراق
ذكر
عدد المساهمات : 49
تاريخ التسجيل : 22/08/2011
العمر : 22
كيف تعرفت علينا : جوجل
تاريخ الميلاد : 21/06/1995
تقييم النشاط اليومي : 114042
دعم معنوي : 0
رسالة SMS
أكتب نص الرسالة هنا


مُساهمةموضوع: من هو الشيطان ؟؟؟!!!   الأربعاء سبتمبر 14, 2011 11:11 pm

من هو الشيطان ؟؟؟!!!




(1)


من هو الشيطان؟



سؤال طالما دار في عقولنا.. دون أن نجد له جوابا.. إن الشيطان غيب عنا.. يرانا ولا نراه.. يهمس في آذاننا ويوسوس لنا دون أن نعرف أين هو؟ ولا ماذا يفعل؟ ولذلك يبقى السؤال.. من هو الشيطان؟



الله سبحانه وتعالى ـرحمة منه بعقولناـ أعلمنا من هو الشيطان.. وما هي قصة عداوته للانسان.. وكيف نشأت.. وكيف نواجهه ونتغلب عليه وعلى كل القوى الخفية والظاهرة في الكون..

الله تبارك وتعالى يأمرنا أن نستعيذ به.. ذلك لأن الله جل جلاله.. قاهر فوق كل خلقه.. المؤمن منهم والكافر.. والطائع منهم والعاصي، والذي له اختيار، والمقهور على الطاعة.. كل هؤلاء مقهورون لله سبحانه وتعالى فلا شيء في الكون يخرج عن مشيئته.. ولذلك يقول سبحانه وتعالى:

{وهو القاهر فوق عباده، وهو الحكيم الخبير}. الأنعام 18.



الله سبحانه وتعالى.. لا يخرج في كونه عن مراده الفعلي، ولكن يخرج الذين أعطاهم الحق جل جلاله الاختيار عن مراده الشرعي.. أو منهجه في "افعل لا تفعل".. وهم يخرجون عن هذا المنهج باختيار الله سبحانه وتعالى.. لأنه جل جلاله..هو الذي خلقهم قادرين على الطاعة.. وقادرين على المعصية.. ولو أنه تبارك وتعالى.. أراد أن يخلقهم مقهورين على الطاعة؛ لفعل.. وهذا المعنى تجده في قول الحق تبارك وتعالى:

{ لعلك باخع نفسك ألا يكونوا مؤمنين إن نشأ ننزل عليهم من السماء آية فظللت أعناقهم لها خاضعين} الشعراء 3،4.



وهذه الآية خطاب لرسول الله صلى الله عليه وسلم.. الذي كان يحز في نفسه.. أن هناك من يرفضون الايمان، وكان هذا الحزن والأسى.. لأنه كان يعرف ما ينتظرهم في الآخرة من عذاب مهين خالد باق...

ولذلك ـ ولأنه رحمة للعالمين ـ كان يريد أن ينقذهم من المصير الذي ينتظرهم.



الله سبحانه وتعالى يخبره هنا بأن هؤلاء وإن خرجوا عن مراد الله الشرعي الذي أراده لهم بالايمان به، واتباع منهجه، فانهم لم يخرجوا عن مراد الله الفعلي.. لأن الله سبحانه وتعالى.. أراد لهم أن يكونوا مختارين.. في أن يؤمنوا أو لا يؤمنوا.. يطيعوا أو يعصوا.. فأعطاهم الاختيار في أن يفعلوا أو لا يفعلوا.. هذا الاختيار نابع عن إرادة الله سبحانه وتعالى.. ولولا تلك الارادة ما كان هؤلاء مختارين في أن يطيعوا أو يعصوا.. إذن فلا شيء في الكون يخرج عن إرادة الله سبحانه وتعالى.




وصف الشيطان

إننا قبل أن نمضي.. لا بد أن نبين الفرق بين وصف الشيطان.. وبين الشيطان نفسه.. الشيطان كوصف عام معناه كل من يبعد الناس عن طاعة الله وعن منطق الحق، وكل من يغري بالمعصية، ويحاول أن يدفع الانسان الى الشر.. كل واحد من هؤلاء هو شيطان.

ويجب أن نعلم أن هناك شياطين من الجن.. وشياطين من الانس.. يجمعهم وصف واحد، كما يجمعهم الاتحاد في المتعة التي هي نشر المعصية والافساد في الأرض.. شياطين الجن هم العصاة من الجن الذين يصدون عن الحق ويدعون الى الكفر، وشياطين الانس يقومون بنفس المهمة..

إذن فاللفظ هنا وصف لمهمة معينة.. وليس إشارة الى شخص بإسمه، فكل من دعا الى الكفر والشرك والعصيان هو شيطان..



أما إبليس فهو ـ شيطان ـ من الجن.. وكانت له منزلة عالية.. حتى قيل إنه كان يعيش مع الملائكة.. إبليس هذا هو خلق من خلق الله، ولكنه يختلف عن الملائكة في أنه خلق محتارا.. وهو لا يستطيع أن يتمرد على (أمر ) الله وإن أعطي حق الاختيار، وإنما يستطيع بما له من إختيار.. أن يتمرد على ( الطاعة) لهذا كان خروج إبليس عن طاعة الله.. ليس تمردا على أمر الله.. ولكنه عدم طاعة الله بمشيئة الله سبحانه وتعالى التي شاءت أن يخلقه مختارا.. قادرا على الطاعة..وقادرا على المعصية.



هذه المشيئة هي التي نفذ منها إبليس.. وينفذ منها كل عاص بعدم طاعة الله.. وهذه نقطة لا بد أن نفهمها.. قبل أن نمضي في الحديث عن الانس والشيطان.. فلا شيء في كون الله سبحانه وتعالى.. يتمرد على أمر الله، ولكن الله خلق خلقا مقهورين على الطاعة (هم الملائكة)، وخلقا مختارين في أين يطيعوا ويعصوا (الإنس والجن) ومن خلال هذه الارادة. إرادة الله سبحانه وتعالى في أن يخلق خلقا قادرين على الطاعة، وعلى المعصية.. جاءت المعصية على الأرض.



على أن هناك حديثا طويلا عن معصية إبليس.. بعضهم يقول كيف يحاسب إبليس لأنه رفض أن يسجد لغير الله؟.. والله أمر إبليس أن يسجد لآدم.. وإبليس رفض أن يسجد لغير الله!!.

الذين يشيعون هذا الكلام، من الملحدين وغيرهم. نقول لهم: إنكم لم تفهموا معنى العبادة.. فالعبادة هي إطاعة المخلوق لأوامر خالقه.. ومن هنا فإننا عندما يقول الله سبحانه وتعالى لنا أن نصلي خمس مرات في اليوم.. فالصلاة هنا تكون عبادة وطاعة لله.. وكذلك كل ما أمر الله به.. عبادة الله هي طاعته.. وعصيان أمر الله هو معصيته.

ونحن لا نناقش الأمر مع الله سبحانه وتعالى.. وإنما نطيعه. فلا نقول مثلا لماذا نصلي خمس ركعات.. ولا نصلي أربعا أو ثلاثا أو اثنتين.. لا نرد أبد الأمر على الله.. ولكننا نطيع حتى ولو لم نعرف الحكمة. حتى ولو لم ندرك السبب.. لأن العلة في العبادة هي أنها من الآمر.. أي من الله سبحانه وتعالى.



مهمتنا أن نستوثق أن الأمر من الله.. وما دام الأمر من الله.. فالعلة في تنفيذ الأمر.. أو السبب في تنفيذه أن الله هو الذي قال.. أما غير ذلك فليس موضوعا للمناقشة.

ومهمة العقل البشري هي الاستدلال على أن لهذا الكون الها خلقه وأوجده.. وأن هذا الاله هو الذي خلقنا.. وخلق نظاما غاية في الدقة والابداع.. وكونا غاية في الاعجاز لا يمكن أن يوجد الا بخالق عظيم..



فإذا وصلنا الى هذه النقطة يكون هذا بداية الايمان.. ولكن عقولنا القاصرة.. وقد وصلت الى هذا الحد.. لا يمكن أن تتجاوزه.. وهي لا يمكن أن تعلم مثلا.. من هو هذا الخالق العظيم؟ وما اسمه؟ وماذا يريد منا؟ ولماذا خلقنا؟

وهنا يأتي دور الرسل ليكتمل كل شيء.. يرسل الله سبحانه وتعالى رسولا.. مؤيدا بمعجزة من السماء.. تخرق قوانين الكون، التي تفوق قدرات الانسان ملايين المرات.. كالشمس مثلا والبحار والنجوم وغير ذلك.. كل هذه القوى مسخرة لخدمة الانسان.

الشمس تشرق كل صباح لا تستطيع أن تعصي.. ولا أن تقول لن أشرق اليوم.. والبحار يتبخر منها الماء الذي ينزل منه المطر.. فلا هي عصت يوما.. وقالت إن مياهي لن تتبخر.. ولا هي تستطيع أن تمنع تبخر مياهها.. ليمتنع المطر عن الأرض.

إذن مهمة الرسل.. هي إخبارنا بأن الله خلق كل هذا الوجود وسخره لنا.. وأنه يريد منا أن نعبده.. ونفعل كذا وكذا..

أي أنهم يحملون إلينا منهج عبادة الله.. والله سبحانه وتعالى يؤيدهم بمعجزات.. نعلم جميعا أنها فوق قدرات البشر.. كل البشر.. حتى نتأكد من أنهم فعلا رسل الله. وحتى لا يأتي مدع أو شيطان

ان يدعي الرسالة ليضل الناس.



فإذا عرفنا ما يريده الحق جل جلاله منا، فإن علينا السمع والطاعة.. والسمع والطاعة هما سببهما أن الأمر صادر من الله جل جلاله.. فهو بعلمه يعلم ونحن لا نعلم.. وبحكمته يعرف صلاح كونه، ونحن بحمقنا قد نفعل الشر ونظن أنه خير.

الله سبحانه بكل صفات كماله.. واجب العبادة.. والانسان إذا ناقش.. فإن من البديهي أن يناقش مساويا له في علمه.. فالطبيب يناقش طبيبا.. والمهندس يناقش مهندسا.. ولكن الطبيب لا يناقش في الطب نجارا مثلا أو سبّاكا.. فإذا كان النقاش ـلكي يكون مجدياـ يجب أن يتم بين متساويين، فمن منا يساوي الله جل جلاله في علمه أو في قدرته... أو في أي علم من العلوم حتى نناقشه فيما أمر أو نهى؟! واقرأ قول الله عز وجل في كتابه الكريم:

{وما كان لمؤمن ولا مؤمنة إذا قضى الله ورسوله أمرا أن يكون لهم الخيرة من أمرهم} الأحزاب36.

واقرأ قول الحق سبحانه:

{آمن الرسول بما أنزل اليه من ربه والمؤمنون، كل آمن بالله وملائكته وكتبه ورسله لا نفرّق بين أحد من رسله، وقالوا سمعنا وأطعنا غفراتك ربنا واليك المصير} البقرة 285.



بداية المعصية

إذن فعبادة الله هي طاعة أوامره.. ومخالفة أوامر الله تعالى هي المعصية وهي الفسوق.. وهي الطريق الى الكفر والعياذ بالله.. ومن هنا فإن العبادة هي إطاعة المخلوق لأوامر خالقه. وإبليس عصى أمر الله.. فلا تكون تلك عبادة.. ولكنها معصية وكفر.

ويروي لنا الله سبحانه وتعالى.. في القرآن الكريم بداية معصية إبليس.. فيقول جل جلاله:

{وإذ قلنا للملائكة اسجدوا لآدم فسجدوا إلا ابليس أبى واستكبر وكان من الكافرين} البقرة 34.



وكانت هذه هي بداية المعصية.. بداية كفر إبليس. إنه وفض إطاعة أوامر الله سبحانه وتعالى.. ولم يسجد لآدم.. إنه لم يرفض السجود لغير الله.. ولكنه رفض السجود لأمر الله.. وهذا هو الفرق.. لأن رفض إطاعة أمر الله معصية وكفر.



إن البعض يثير.. أن الأمر هنا صدر للملائكة.. ولم يصدر لإبليس.. فكيف يحاسب الله تبارك وتعالى إبليس على أمر لم يصدر اليه؟

نقول إنه وإن كان إبليس من الجن.. إلا أنه رفض الأمر.. وفي ذلك يخبرنا الحق سبحانه وتعالى في قوله:

{فسجدوا إلا إبليس كان من الجن ففسق عن أمر ربه} الكهف 50.

وفي قوله تبارك وتعالى موجها حديثه الى إبليس:

{قال ما منعك ألا تسجد إذ أمرتك قال أنا خير منه خلقتني من نار وخلقته من طين} الأعراف 12.

وقوله سبحانه:

{ قال ياإبليس ما منعك أن تسجد لما خلقت بيديّ أستكبرت أم كنت من العالين} ص 75.

وهكذا نرى بنص القرآن الكريم.. أن الأمر قد صدر الى إبليس بالسجود، وأن الأمر قد شمله، وذلك حتى لا يقال: كيف يحاسب الله إبليس على أمر لم يشمله؟!.


حقيقة إبليس

نأتي بعد ذلك لنكمل الحديث ـ عن من هو إبليس ـ إن إبليس كان من الجن ولم يكن من الملائكة.. لأن الملائكة لا يعصون الله. ولأن الجن لهم اختيار كالانسان تماما.

إن بعض العلماء.. يقسمون الأجناس المختارة الى ثلاثة أقسام: الشياطين، والجن والانس.. ونقول لهم: إن هذا التقسيم غير صحيح.. لأن الجنسين المختارين من خلق الله.. هما الانس والجن.. وفي ذلك يقول الله سبحانه وتعالى:

{سنفرغ لكم أيه الثقلان} الرحمن 31.

وفي سورة الجن نقرأ قول الحق سبحانه:

{ وأنّا منا المسلمون ومنا القاسطون فمن أسلم فأولئك تحرّوا رشدا وأما القاسطون فكانوا لجهنم حطبا} الجن 14ـ15.



وهكذا نرى أن الجن منه من هو صالح، ومن هو فاسق.. وأن فسقة الجن هم الشياطين.. أما ما يقال عن أن هناك جنسا ثالثا أو رابعا مما أخبرنا الله عنه.. فنقول لهم:

لا.. ليس هناك الا الانس والجن مختارين.. وكما أخبرنا الله سبحانه وتعالى..

إذن إبليس من الجن.. عصى الله سبحانه وتعالى في أمر السجود لآدم.. وفي ذلك نقرأ قول الحق جل جلاله:

{ فسجدوا إلا إبليس كان من الجن ففسق عن أمر ربه} الكهف 50.



وهكذا كانت معصية إبليس.. برفضه أمر الله سبحانه وتعالى في السجود لآدم. ولكن هذا الرفض من إبليس مجرد سهو أو خطأ ندم عليه؟.. أم كان رفضه استكبارا بالغرور الذي دخل نفسه؟.. والكبر الذي ملأ صدره؟.

لقد كانت معصية إبليس غرورا وكبرا وإصرارا على المعصية.. فهو ـ لكبره وغروره ـ رد الأمر على الآمر.. وهو الله سبحانه وتعالى.. كما يروي لنا القرآن الكريم:

{أءسجد لمن خلقت طينا} الاسراء 61.

وقال كما يحكي القرآن:

{ قال أنا خير منه خلقتني من نار وخلقته من طين} الأعراف 12.



فكأن إبليس رد الأمر على الله سبحانه وتعالى بقوله: كيف تريدني أن أسجدلإنسان مخلوق من طين. وأنا مخلوق من نار إنه يريد أن يبرر معصيته وفسوقه بأن النار عنصر أرقى من الطين.. لأن فيها شفافية.. والمخلوق من نار يمتاز عن المخلوق من الطين بأشياء كثيرة.. إنه يمتاز عليه بسرعة الحركة وخفتها، ويمتاز عليه أيضا بأنه يستطيع أن يصعد الى مسافات عالية.. وأنه يخترق الجدران.. ويدخل الأماكن المغلقة.. التي لا يستطيع أن يدخلها الانسان.


لا فضل لعنصر على آخر

إبليس أخذ من هذه العناصر ـبكفره وغروره ـ حجة أنه هو الأعلى.. هكذا صور له غروره.. فاعتقد أنه هو الأفضل، ونسي أن هذه الميزات كلها لم يحصل عليها بذاته ولا بنفسه بل الله سبحانه وتعالى هو الذي وضع هذه الميزات في المادة التي خلق منها الجن، ولولا أن الحق سبحانه وتعالى أوجد هذه الميزات في المخلوق من النار.. ما كانت قد وجدت.



إن فالفضل في ذلك ليس للعنصر الذي خلق منه إبليس، ولكن الفضل للذي أوجد هذه المواصفات في عنصر النار.. وأن الله تبارك وتعالى.. إن شاء سلب النار كل هذه العناصر.. فيصبح إبليس أحط خلق الله.


وكانت هذه أولى درجات الكفر والغرور والكبرياء من إبليس. أنه نسب الفضل لذاته.. بأنه مخلوق من عنصر أعلى من الطين.. وهو النار.. تماما كما فعل قارون حين قال كما يروي القرآن الكريم:

{إنما أوتيته على علم عندي} القصص 78.

فكان جزاؤه أن خسف الله به وبداره الأرض.



وتمادى إبليس في معصيته كما يروي لنا القرآن الكريم:

{قال فبما أغويتني لأقعدنّ لهم صراطك المستقيم} الأعراف 16.

وهنا لنا وقفة ثانية ـ في قول إبليس كما روى لنا القرآن الكريم ـ {فبما أغويتني} فكان الغواية حدثت من الله سبحانه وتعالى.. فكيف يحاسب إبليس مع أن الله جل جلاله هو الذي أغواه؟.

نقول: إن أبليس استحق الغواية لما كسبت يداه، ولقد دخل الكبر الى نفسه.. واعتقد أنه قد أخذ كل ما أخذه.. سواء من عناصر تكوينية أو على علم من ذاته، فتركه الله سبحانه وتعالى لغروره.. فغوى. فكأن البداية كانت من الشيطان.. فاستحق أن يتركه الله لنفسه ولغروره.. فوقع في الكفر.. ذلك أن الحق جل جلاله يقول لنا في القرآن الكريم:

{والله لا يهدي القوم الفاسقين} المائدة 108.

وقوله تعالى:

{ إن الله لا يهدي القوم الكافرين} المائدة 67.



وإبليس فسق وكفر.. فسق بأنه عصى أمر الله في السجود، والفسوق معناه البعد عن المنهج.. يقال فسقت الرطبة عندما يصبح البلح رطبا.. البلح وهو أحمر تلتصق قشرته بالثمرة.. فلا تستطيع أن تنزعها.. فإذا أصبح رطبا ابتعدت القشرة عن الثمرة.. وأصبح من السهل نزعها.. وهنا يقال فسقت الرطبة أي انقطعت قشرتها عن قمرنها.. والفسوق ابتعاد عن المنهج. والله سبحانه وتعالى أبلغنا أن إبليس فسق وكفر.. في قوله جل جلاله:{ إلا إبليس كان من الجن ففسق عن أمر ربه}.

الموضوع الاصلي: منتديات أكابر Akaber Forums http://www.akaberchat.com/forums/showthread.php?t=15215


والله تبارك وتعالى ترك إبليس لنفسه.. فغوى وسقط في المعصية والكفر..ذلك أن الله لا يظلم أحدا.. ولكن الظلم يأتي من النفس. وعندما يظلم المخلوق نفسه.. ويتخذ طريق الكفر.. فإن الله يتركه للطريق الذي اختاره.. فما دام قد اختار الكفر.. فالله غني عنه.. لأن الله غني عن خلقه جميعا.



ما بعد الغواية

عندما سقط إبليس في الغواية.. وعرف أنه بكفره قد طرد من رحمة الله.. وأصبح محكوما عليه بالعذاب الأبدي.. طلب من الله أن يمهله الى يوم القيامة.. وألا يقبض روحه إلا ساعة أن ينفخ في الصور.. وقال كما يروي لنا القرآن الكريم:

{ قال رب فأنظرني الى يوم يبعثون} ص 79.



ويلاحظ هنا أن إبليس استخدم كلمة ربي.. ولم يقل الهي.. لأنه خاطب الله سبحانه وتعالى بأنه رب العالمين.. أي رب كل من خلق.. المؤمن منهم والكافر..



إن الله سبحانه وتعالى له عطاءان: عطاء ربوبية في أنه رب للجميع.. هو الذي خلقهم واستدعاهم للوجود.. ولذلك فإنه يعطي عطاء ربوبيته للمؤمن به والكافر والعياذ بالله.. وهذا عطاء في الدنيا فقط.. يرزق المؤمن ويرزق الكافر.. ويد الله الممدودة بالأسباب أعطته الأسباب.. فالذي يحسن زراعة الأرض بأحسن الوسائل، تعطيه محصولا وفيرا، سواء كان مؤمنا أو كافرا.. والذي يأخذ بأسباب التقدم؛ ويدرس ويبحث.. تعطيه الأسباب في التقدم الذي عمل من أجله.. هذا في الدنيا فقط.



أما عطاء الالوهية .. فهو لمن آمن بالله سبحانه وتعالى هو واحد أحد لا شريك له.. هذا هو عطاء الالوهية الذي يعطيه الله تبارك وتعالى للمؤمنين به في الآخرة.. حيث تنتهي دنيا الأسباب.. ويصبح كل شيء م المسبب مباشرة.. من الله لعباده المؤمنين.. بمجرد أن يخطر الشيء على بالهم يجدونه أمامهم.. بلا أسباب وبلا عمل.



إن الشيطان.. هو كل من يدعو الى البعد عن عبادة الله.. والبعد عن منطق الحق.. ويحضص على المعصية مهما كان جنسه.. إن إبليس خلق من خلق الله.. تمرد على منهج الله.. بما أعطاه الله من حرية الاختيار في أن يطيع أو يعضي، وفي أنه رد الأمر على الآمر وهو الله سبحانه وتعالى.. فكفر بذلك العصيان، ثم تمادى في الكفر.. وطلب من الله سبحانه وتعالى أن يبقيه حتى تقوم الساعة.

ولكن لماذا طلب إبليس هذا الطلب؟ وما الذي كان يجور في عقله بالنسبة للإنسان؟
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
همسات الروح
عضو جديد

avatar

عارضة طاقة :
0 / 1000 / 100

التواجد اليومي :
10 / 10010 / 100

بلدك : العراق
انثى
عدد المساهمات : 5
تاريخ التسجيل : 27/09/2011
العمر : 36
كيف تعرفت علينا : جوجل
تاريخ الميلاد : 06/01/1981
تقييم النشاط اليومي : 112157
دعم معنوي : 0
رسالة SMS
أكتب نص الرسالة هنا


مُساهمةموضوع: رد: من هو الشيطان ؟؟؟!!!   الثلاثاء سبتمبر 27, 2011 3:29 pm

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عطر الريحان
مشرفة المواضيع المميزة

avatar

عارضة طاقة :
0 / 1000 / 100

التواجد اليومي :
100 / 100100 / 100

بلدك : الجزائر
رقم العضوية : 49
انثى
عدد المساهمات : 654
تاريخ التسجيل : 07/10/2010
العمر : 28
كيف تعرفت علينا : جوجل
تاريخ الميلاد : 02/05/1989
نوع المتصفح : Firefox
تقييم النشاط اليومي : 131392
دعم معنوي : 274
الاوسمة والجوائز : هدية الادارة
وسام التواجد المستمر : وسام التواجد المستمر
تقدير الأدارة : تقدير الأدارة

مُساهمةموضوع: رد: من هو الشيطان ؟؟؟!!!   الخميس سبتمبر 29, 2011 8:15 pm

بارك الله فيك وجعله في ميران حسناتك
دمت بود
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
نسيم الليل
مشرف طلبات التصاميم والتواقيع

avatar

عارضة طاقة :
0 / 1000 / 100

التواجد اليومي :
50 / 10050 / 100

بلدك : العراق
رقم العضوية : 4
ذكر
عدد المساهمات : 284
تاريخ التسجيل : 17/07/2010
العمر : 21
كيف تعرفت علينا : عن طريق دعوة صديق
تاريخ الميلاد : 06/05/1996
نوع المتصفح : Firefox
تقييم النشاط اليومي : 135061
دعم معنوي : 122
رسالة SMS
يجذبني الشوق اليك بقيود من حديد
يجذبني الشوق اليك بقيود من حديد
كلما انتزعت قيدا
اعادته الذكر من جديد
اخبرني كيف احيا
وقلبك عن قلبي بعيد
كم يطيب لى عذابي ونفسي تطالب بالمزيد
فما الحب الا ملك ونحن له كالعبيد
حبيبي تذكرني فالشوق لك عنيد

الاوسمة والجوائز : العضو المميز

مُساهمةموضوع: رد: من هو الشيطان ؟؟؟!!!   الجمعة أكتوبر 14, 2011 5:22 pm

بارك الله فيك وجعله في ميران حسناتك
تقبل مروري




مرر الماوس على الصوره
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
من هو الشيطان ؟؟؟!!!
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
دجلة الخير :: القسم الاسلامي :: الدين الاسلامي الحنيف-
انتقل الى:  

بسم الله الرحمن الرحيم

أحبتي زوار منتديات دجلة الخير

أهلا وسهلا بكم وقد شع نور تواجدكم من بين سطور المنتدى

أرجو منكم الانتباه لما يلي لطفا

عند كتابتكم روابط منتدياتكم أو روابط اخرى في قسم طلبات الزوار

فأن تلك الروابط لم تظهر وذلك ضمن حماية المنتديات

لذا أرجو منكم كتابة روابطكم بالصورة التالية:

(مثلا)

أي عدم كتابة:// http

لكي يظهر لنا الرابط ونحن بدورنا سوف نضيف:// http  الى رابطكم

مع تمنياتنا للجميع بالتوفيق والنجاح

علاء الدين

 

صفحة جديدة 1

@التبادل النصي@

أعلن هنا

أعلن هنا

أعلن هنا

أعلن هنا

أعلن هنا

أعلن هنا

أعلن هنا

أعلن هنا

أعلن هنا

المعلومات الواردة في هذا الموقع لا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر الإدارة وإنما تعبر عن وجهة نظر كاتبها
الإدارة لاتتحمل أدنى مسؤلية عما يكتبه الاعضاء عن أي علاقات قد تنشأ من خلال الموقع

الساعة الأن بتوقيت (بلدك)
جميع الحقوق محفوظة لمنتديات دجلة الخير